التعامل مع اهل الزوج والزوجة و الاقارب

وعلى الزوج أَنْ يَضَعَ في حُسْبانه أنَّ الله تعالى قد يجعل الخيرَ الكثيرَ مع المرأةِ التي يكرهها لدمامةٍ أو سوءِ خُلُقٍ مِنْ غيرِ فاحشةٍ ولا نشوزٍ ، فقَدْ تصلح نَفْسُها ويستقيم حالُها لِمَا . مع الأسف إن الزوج والزوجة قد يكونان في أعلى المستويات المتميزة، ولهما من القدرة العقلية المتميزة ما لهما، ولكن لا يصبانها في هذا القالب؛ قالب الحياة الأسرية، لا يوظفان ما عندهما من قدرات في

2022-12-09
    أ.د مصطفى عبدالقادر زيادة